اهمية التسويق الالكترونى ( E-marketing )

E-Marketing

 التسويق الالكترونى ( E-marketing )

التسويق بشكل عام من المهن القديمة التى تعد إحدى الركائز الأساسية التى يعتمد عليها أى مجتمع ، فبدون عمليات التسويق على مر الزمان مهما كانت الوسائل التسويقية قديمة وبدائية فلن تحدث عمليات البيع والشراء لأى منتج كان ولن يكون هناك عامل الإنتفاع المتبادل الذى هو إحدى دعائم قيام أى مجتمع

قديماً كانت مهنة التسويق تقليدية وبدائية جداً لا تتعدى وجود سوق يتم من خلاله عرض المنتجات وتتم فيه عمليات البيع والشراء ويعتقد أن منها جاء مصطلح التسويق ، بعد ذلك وبمرور الزمن بدأت تظهر بعض الوسائل الدعائية التسويقية الأسهل والأكثر وصولاً إلى الهدف المنشود من عمليات التسويق والتى كان إبتداعها يعتمد بشكل رئيسى على تبسيط الامر وتوسعة المجال التسويقى إلى جانب إستغلال احدث ما توصل إليه كل زمن وكل عصر من وسائل ومقومات ، فظهرت الإعلانات الدعائية المكتوبة ثم الدعاية الصوتية والمرئية عبر الراديو أو التليفزيون الذى أحدث ثورة كبيرة فى هذا المجال عند إبتداء إختراعه والعمل به.
الحدث الأهم فى تاريخ مهنة التسويق على الإطلاق هو إختراع شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) الذى جعل هذه المهنة تصل إلى ذروة تقدمها وسهولتها وجعلها أهم مهنة فى العالم أجمع ومن اكثر الأعمال التى توفر لأصحابها تحقيق أعلى معدلات الربح المادى ، فالإنترنت قد فتح آفاقاً واسعة للتسويق بحيث يرتاده حالياً الملايين من الناس حول العالم مما خلق مجال واسع يمكن أن يتم إستغلاله فى تسويق كل أنواع الاعمال والخدمات والمنتجات بل والعلامات التجارية وإيصالها إلى أكبر عدد من الناس بأيسر الطرق وأقل التكاليف محققاً أعلى معدلات الربح المادى ، إذاً يمكن لأى شركة أو مؤسسة مهما كان مجال العمل الخاص بها ان تُحدِث نقلة لأعمالها وتسير بخطى كبيرة نحو تحقيق خطة النمو الخاصة بها وتحقيق أعلى المبيعات والأرباح.
بالإضافة إلى ذلك فإن مجال التسويق الالكترونى يسمح أيضاً ببعض الخدمات التى تكفل إدراة إلكترونية كاملة لأعمال أى شركة أو مؤسسة إبتداء من تصميم مواقع إلكترونية جيدة ثم التسويق للعلامة التجارية ولهذا الموقع عبر محركات البحث ثم إداره جميع الحسابات الخاصة بالمؤسسة عبر وسائل ومواقع التواصل الإجتماعى وإداره وعمل الإعلانات الإلكترونية وغيرها من الوسائل ، الميزة الأهم للتسويق الإلكترونى أنك كصاحب خدمة أو منتج لن تجهد فى البحث عن عملائك بل هم من يبحثون عنك أو على الأقل قد وفر لك التسويق الإلكترونى حيزاً واحداً يلتقى فيه مقدم الخدمة أو المنتج مع العميل الراغب فيها هذا الحيز يتمثل فى محركات البحث العالمية الأكثر شهرة على شبكة المعلومات الدولية.

ماهو التسويق الالكترونى ؟

قبل الحديث بشكل تفصيلى عن التسويق الالكترونى لابد أولاً من التفريق بين التسويق التقليدى والإلكترونى بعمل مقارنة بينهما :

التسويق التقليدي :

أولاً المقصود به :

التسويق التقليدى هو جميع الإجراءات أو مجموعة العمليات التى يجب عملها للوصول إلى الهدف والغاية منه وهى فهم وتلبيه رغبات العملاء من أجل تحديث وتطوير جميع المنتجات والخدمات التى يرغبون بها لإشباع جميع رغباتهم ، ثم تحقيق رغبات المؤسسة أو الشركة نفسها بالترويج للعلامة التجارية لها ولمنتجاتها أو الخدمات التى تقدمها من أجل الوصول إلى الهدف المرغوب فيه لأى شركة بالطبع وهو تحقيق أعلى المكاسب المادية ، أما هذه الإجراءات فتشمل تحليل سوق العمل ودراسة الشركات المنافسة ومتطلبات الشريحة التسويقية المستهدفة من الجماهير ثم دراسة الشركة نفسها والمنتج او الخدمة التى تقدمها أو المراد تسويقها ، إلا أن العامل الذى يميز التسويق التقليدى هنا ويفرقه عن التسويق الالكترونى أن كل تلك الإجراءات السابقة تتم وفق الطرق التسويقية والدعائية التقليدية كالإعلانات التقليدية أو إرسال المندوبين أو غيرها وهو ما جعل التسويق التقليدى يعرف بفن البيع كون البيع إحدى مشتقاته أو واجهاته الخارجية ولا يعنى هذا بأى شكل من الأشكال أن مفهوم البيع أو الإعلان مساوٍ لمفهوم التسويق.

ثانياً عرض المنتجات وطلبها :

لا يمكن لأى عميل طلب أى خدمة أو منتج من الشركة أو المؤسسة التى تتبع خطوات التسويق التقليدى إلا عبر طرق معروفة جميعها تتطلب التعامل الشخصى وجهاً لوجه بين العميل والشركة سواء بالذهاب إليها أو التواصل معها بشكل شخصى ثم ينتظر العميل حتى يصل المنتج إليه ، أما بخصوص الشركة نفسها فلا يمكنها عرض خدماتها أو منتجاتها إلى العملاء إلا بشكل شخصى أيضاً إما عبر منفذ بيع أو أشخاص من العاملين بها كما أن المنتجات نفسها تتطلب الكثير من الوقت والجهد كى يتم نقلها وتسليمها إلى العملاء.

ثالثاً التعامل والتواصل مع العملاء :

تعد عملية الحصول على عميل وفق قواعد التسويق التقليدى صعبة نوعاً ما لأنها تعتمد على طرق الدعاية والتسويق ذات الطرق التقليدية التى تعتمد بشكل أساسى على الدعاية المرئية أو المسموعة أو المقابلات والحديث الشخصى كما ان ذلك يتوقف على طبيعة كل شركة وكفاءة مندوبيها وقدرتهم على الإقناع ، أما فيما يخص التواصل مع العملاء فيما بعد فمن المستحيل التواصل بشكل شخصى مع جميع العملاء كما أنه يصعب جداً حصر آراء وردود أفعال جميع العملاء حول المنتجات أو الخدمات المقدمة ، ناهيك أيضاً عن الوقت والجهد الكبير المبذول من أجل تحقيق ذلك.

رابعاً التكلفة :

بالنسبة للتكلفة المادية للخطوات التسويقية التقليدية فهى مرتفعة للغاية فطرق الدعاية التقليدية سواء عن طريق الإعلانات المدفوعة أو الإعلانات محددة المدة والحيز فى الصحف والمجلات أو وسائل الإعلام المعروفة تحتاج إلى ميزانية مالية كبيرة للغاية ، كما أن عرض ونقل المنتجات إلى العملاء تتطلب تكلفة مالية كبيرة أيضاً وبعد بذل كل ذاك المجهود وإتمام كافة خطوات العملية التسويقية يبقى إنتظار تحقيق نتائج جيدة أمر صعب وغير مضمون.

التسويق الالكترونى :

ذكرنا بعض المعلومات السابقة حول التسويق التقليدى كى نبرز حديثنا عن الإختلاف بين النوعين من التسويق على الرغم من إمكانية إعتبار التسويق الإلكترونى فرع من فروع مهنة التسويق بشكل عام ، فيما يلى بعض الفروق والإختلافات التى تجعل التسويق الالكترونى أفضل بكثير من التسويق التقليدى المعتاد :-

أولاً المقصود به :

التسويق الإلكترونى ببساطة هو المزج بين المميزات الهامة لخطوات التسويق التقليدية مع التقدم التقنى والتكنولوجى الكبير خاصةً فى مجالات الإتصال والإعلام بالإضافة إلى التقدم الكبير الذى أحدثه الإنترنت خاصةً تلك الآفاق الواسعة التى فتحها بأن جمع ملايين الأشخاص حول نافذة واحدة وبذلك صارت أى شركة أو مؤسسة تسوق وتشهر علامتها التجارية ومنتجاتها عبر الوسائل والمنافذ التسويقية بشبكة الإنترنت كالإعلانات المدفوعة والبريد الإلكترونى ومواقع التواصل الإجتماعى وغيرها من الوسائل وبذلك فإكتسبت بذلك مهنة التسويق وصفها بالإلكترونى.

ثانياً عرض المنتجات وطلبها :

الأمر يختلف تماماً فيما يخص تقنيات التسويق الالكترونى لعرض المنتجات أو الخدمات أمام الجماهير فلا يتطلب أكثر من عمل إعلان أو تصميم صورة أو فيديو يتم عرضه على الموقع الرسمى للشركة أو المؤسسة صاحبة المنتج ، أو يتم عرضه من خلال أى نافذة تسويقية خاصة بها على شبكة الإنترنت كمواقع التواصل الإجتماعى المختلفة ، قد يصل هذا الإعلان أو الصورة أو الفيديو إلى آلاف أو مئات الآلاف من الأشخاص فى دقائق أو ساعات معدودة حسب شهره ومكانة هذه الشركة ومدى إنتشارها داخل سوق العمل ، وحينما يرغب أى شخص فى طلب خدمة او منتج معين فلا يبذل أى مجهود ولا يحتاج حتى إلى التواصل الشخصى مع الشركة يكتفى بإرسال رسالة بريد إلكترونى أو التواصل عبر الرسائل النصية من خلال الموقع الإلكترونى أو صفحات التواصل الإجتماعى الخاصة بالشركة كى يطلب المنتج الراغب فيه.

ثالثاً التعامل والتواصل مع العملاء :

كما ذكرنا يمكن أن يصل هذا الإعلان أو الصورة أو ملف الفيديو الترويجى لإسم أى شركة أو أى منتج خاص بها إلى ملايين الأشخاص عبر شبكة الإنترنت بنوافذها المختلفة ، فمهما قلت أعداد الأشخاص التى سوف يصادف رؤيتها لهذا الإعلان مثلا فإنها لابد أكبر بكثير من مثيلتها بالنسبة لأى إعلان تقليدى كما أن نسبة حصول الشركة من بينهم على عملاء أكبر بكثير كون غالبية العملاء المستخدمين للإنترنت هم من يبحثون عن الخدمات والمنتجات التى يرغبون فيا عبر شبكة الإنترنت ، لا يمكن إعتبار أمر التواصل مع العملاء عبر وسائل التسويق التقليدية على درجة من الصعوبة من الأساس كون الأمر لا يتعدى إرسال أو الرد على رساله نصية أو رسالة بريد إلكترونى ، كما أن هذا يحقق للمؤسسات ميزة هامة وهى متابعة آراء وردود أفعال العملاء بشكل دورى كى يتم التواصل معهم لرفع مستوى الخدمات المقدمة وتلبيه رغبات العملاء وسرعة التدخل لحل المشكلات الطارئة.

رابعاً التكلفة :

لا يمكن على الإطلاق المقارنة بين التكلفة المادية لأى وسيلة تسويقية إلكترونية وغيرها من وسائل التسويق التقليدية كما سبق وذكرنا ، فإعلانات الإنترنت بالإضافة إلى الصور وملفات الفيديو وإدارة المواقع وصفحات التواصل الإجتماعى مهما زادت تكلفتها فلا يمكن على الإطلاق أن تشكل نسبة ضئيلة من التكلفة المالية لعمليات التسويق التقليدى ، وأخيراً فتحقيق نتائج جيدة للعملية التسويقية بعد تنفيذ جميع الخطوات والوسائل التسويقية الإلكترونية يعتبر متاح ويسير للغاية وتفوق نسبته بكثير النسب المتوقعة بعد وسائل التسويق التقليدى.

 

عميــــلنا العـــزيــز

ويبكس تقدم خطط تسويقية لنشاطكم وعمل باقات تسويقية متخصصة لكل نشاط , كما يتم العمل على دراسة موقعكم دراسة وافية للحصول على افضل النتائج .
يمكننا ايضا توفير خدمة تصميم المواقع بأعلى جودة وسعر مناسب لشركتك , للتواصل معنا لتقديم الخطط التسويقية المناسبة لك ولأعمالك وكافة الخدمات الاخرى .

يمكنكم التواصل معنـا على ارقــامنا 01000250135 – 01150642030

التسويق الالكترونى
التسويق الالكترونى, تسويق الكترونى, التسويق, تسويق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *